بار، سويسرا-  06 أبريل 2021: أعلنت أجيليتي، الشركة الرائدة في تقديم الخدمات اللوجستية العالمية، عن تبرعها بنقل تسعة أطنان من المواد الطبية من الصين إلى أوغندا لصالح المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، بالشراكة مع شركة الخطوط الجوية القطرية.

 

وتضمنت التبرعات التي جاءت في إطار مشروع “نحن نهتم” التابع لـ “الخطوط القطرية”، أكثر من 50 ألف مجموعة مواد جراحية مخصصة للاستخدام في المستشفيات والمراكز الطبية في كمبالا بأوغندا. في الصين، قامت “أجيليتي” باستلام هذه المواد وفحصها وتعبئتها من أجل عملية التصدير، فيما تولَّت “الخطوط القطرية” عملية نقل الشحنة إلى كمبالا، ومن ثم قامت “أجيليتي” عند وصول الشحنة إلى وجهتها بإجراءات التخليص الجمركي للمواد الطبية ثم تسليمها إلى مفوضية اللاجئين.

 

وفي هذا الصدد، قال السيد/ مايكل بلوفوس نائب الرئيس الأول لخدمات الشحن في “أجيليتي”: “يعكس هذا المشروع، القيمة التي تضيفها “أجيليتي” لعملائها وشركائها من المنظمات الخيرية، فقد استطاع فريقنا العمل بسرعة مع مفوضية اللاجئين والموردين التابعين لها، لتصدير السترات الطبية خلال فترة الأعياد، وشحنها إلى كمبالا. أما تبرع الخطوط الجوية القطرية بسعات الشحن على طائراتها فكان أمراً بالغ الأهمية في شحن الإمدادات إلى وجهتها بسرعة.”

 

والجدير بالذكر أن مشروع “نحن نهتم” التابع للخطوط الجوية القطرية يقوم بالتبرع بما يقرب من مليون كيلوغرام من سعات الشحن الجوي سنوياً للمنظمات الإنسانية والجمعيات الخيرية في جميع أنحاء العالم.

 

كما صرح السيد/ غيلم هاللو – الرئيس التنفيذي للشحن في الخطوط الجوية القطرية قائلاً: ” لقد أظهرت جائحة كوفيد-19 مدى أهمية الشحن الجوي في الأزمات. ومن خلال “حملة نحن نهتم 1 مليون كيلوغرام”، يسعدنا أن نقدم الدعم لأجيليتي ومفوضية اللاجئين في نقل الإمدادات الأساسية إلى الأماكن التي هي بأشد الحاجة إليها”.

ومن جانبه قال السيد/ نادر النقيب، سفير قسم شراكات القطاع الخاص في مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: “ستستخدم الفرق الطبية التابعة للمفوضية هذه التبرعات لتمكين النازحين من الحصول على رعاية طبية محسنة، وبنفس الوقت، ستوفر الحماية لعناصر الرعاية الصحية التابعين للمفوضية والعاملين في الصفوف الأمامية. ونحن ممتنون بشكل خاص لما قدمته “أجيليتي” و”الخطوط الجوية القطرية” من خدمات شحن جوي دولية خلال الجائحة. فبفضل هذا التبرع، أصبح بإمكان “المفوضية” إعادة توجيه التمويل لدعم مستفيدين آخرين بحاجة إلى العون”.

 

تجدر الإشارة إلى أن “أجيليتي” لديها برنامج استدامة معترف به عالمياً، يغطي الخدمات اللوجستية للطوارئ الإنسانية والأنشطة التطوعية المجتمعية والعمل العادل والاستدامة البيئية، كما تم إضافة الشركة مؤخراً على ضمن سلسلة مؤشرات FTSE4Good”، وهو مصدر يستخدمه المستثمرون لتحديد الشركات ذات الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة القوية في جميع أنحاء العالم. كما صنَّفت منظمة “EcoVadis” المختصة بتقييم برامج استدامة الشركات، “أجيليتي” ضمن أفضل 10% على مستوى جميع الشركات، وأعلى 4% من الشركات في قطاع الخدمات اللوجستية، وذلك من حيث الأداء الشامل للاستدامة. ومنذ عام 2006، قدمت الشركة الدعم في  أكثر من 75 أزمة إنسانية حول العالم.