وقعت شركة ناشيونال لخدمات الطيران “ناس” الشركة الرائدة في خدمات المطارات في الأسواق الناشئة، إتفاقية شراكة مع المنتدى الإقتصادي العالمي لدمج سجلات اللقاحات الكويتية بمنصة “KuwaitMosafer.gov.kw ” مع العديد من البلدان وشركات الطيران العاملة بالكويت والعالمية . إن ربط شهادة لقاح   (COVID-19)  الصادرة من قبل وزارة الصحة الكويتية بشبكة “Common Trust Network” سيجعل السفر الدولي أكثر أماناً من خلال توفير سجلات لقاحات الركاب الموثقة والتي يمكن التحقق منها ومن قبل الجهات الرسمية ذات الصلة.

 

تساعد شبكة “Common Trust Network”، التي تم إطلاقها من خلال التعاون بين المنتدى الإقتصادي العالمي ومؤسسة المشروعات المشتركة، في ربط نتائج المختبرات وسجلات التطعيم من خلال منصة قابلة للتشغيل المتبادل لتعزيز حركة السفر والتجارة عبر الحدود.

وقد تم تطوير منصة كويت مسافر من قبل شركة ناشيونال لخدمات الطيران “ناس”.

وقال حسن الحوري ، الرئيس التنفيذي لمجموعة ناشيونال لخدمات الطيران “ناس” لوحظ الإنفاق على السفر في الأونة الأخيرة ، وأن هناك زيادة في الطلب من قبل المسافرين في الكويت  و من جميع أنحاء العالم.  لذا نحرص على التعاون الجهات الرسمية ذات الصلة لتسهيل حركة السفر من خلال تعزيز ثقة الركاب وذلك من خلال منصات مثل كويت مسافر ، ونحن نركز على حلول إلكترونية أكثر أماناً وبساطة يمكن أن تساعد في التعافي المحلي والعالمي للسفر “.

في ظل الحلول التقنية المتعددة والمترابطة ، تعتبر الكويت رائدة عالمياً في مجال الصحة الرقمية .تم تعزيز شراكة “Common Trust Network” مع منصة كويت مسافر من خلال جهود الكويت في إعادة بدء السفر العالمي والتي تم الأعتراف بها مؤخراً من قبل المنتدى الإقتصادي العالمي من خلال مقال نُشر على موقعها الالكتروني .  وتوضح المقالة كيفية استعادة الثقة كمحفز مهم لجميع الأطراف ذات الصلة- الحكومات والمطارات وشركات الطيران وكذلك الموظفين والركاب.

وأكد الحوري ، أنه وبعد الحصول علي شهادة لقاح Covid-19)) ، يمكن للمسافرين الإطمئنان لسرية كاملة لبياناتهم الشخصية ولديهم خيار مشاركة سجلاتهم الشخصية عند الحاجة.

سوف يتم تمكين شبكة كويت مسافر من خلال سجل عالمي للمختبرات الموثوقة ومصادر بيانات التطعيم ، والتنسيقات القياسية لنتائج المختبرات وسجلات التطعيم ، والأدوات القياسية لجعل هذه النتائج والسجلات قابلة للمشاركة رقمياً.   و أيضاً   قدمت مؤسسة المشروعات المشتركة “Common Pass ” وهو تطبيق قابل للتشغيل المتبادل عالمياً مما يسمح للمسافرين بتوثيق نتائج فحص COVID-19)) الخاصة بهم رقمياً للسفر عبر الحدود ومشاركتها عبر رمز ((QR.

وتقوم شركات الطيران العالمية مثل ” الخطوط الجوية “نيبون” (ANA) في اليابان ، و ” كاثي باسيفيك” في هونج كونج حالياً بتجربة تطبيق “Common Pass”.

تعد شركة ناشيونال لخدمات الطيران ” NAS ” لاعباً رائداً في صناعة الطيران ، وهي من المشاركين الرئيسيين في المناقشات الإقليمية والعالمية بما في ذلك الأجتماع السنوي للمنتدى الإقتصادي العالمي الذي يعقد في “Davos” كل عام. قد وقعت الشركة مؤخرًا على إتفاقية التعاون المشترك للصحة الوقائية ، وهي مبادرة متعددة القطاعات لتطوير مخطط لأنظمة المرور الصحية الرقمية المحمية بالخصوصية والتي يتحكم فيها المستخدم والقابلة للتشغيل المتبادل والمقبول عالمياً.  كما تجري مناقشات مع إتحاد النقل الجوي الدولي لتحقيق التكامل وتسهيل السفر بإستخدام جواز سفر ” IATA ” والذي سيسمح بتخزين وإدارة شهادات التطعيم لإختبارات أو لقاحات (COVID-19) .

قدمت شركة ناشيونال لخدمات الطيران ” NAS ” إعتماد شبكة المرافق الطبية (MUNA) ، وهي تقنية سلسلة “block chain” الحاصلة على براءة إختراع والتي تربط بين مختبرات إختبار “ PCR”  في مختلف البلدان والمدن معاً للتحقق من الشهادات والتصديق عليها للسفر بين دول العالم. وقد طورت أيضاً شركة ” NAS” منصة ” كويت مسافر ومنصة بلسلامة “BelSalamah.com” على الإنترنت لتسهيل مرور آمن للمسافرين من البلدان عالية الخطورة إلى الكويت كما تم ربطهما بشبكة (MUNA) ، وهذا يضمن نتائج اختبار “PCR” موثوقة المصدر والتي يتم إستخراجها من المختبرات التي تم إعتمادها في أكثر من “40” مدينة حول العالم و تتحدث هذه القائمة بشكل يومي لتغطية الحاجة الملحة على توفر المختبرات المعتمده.

وأشار الحوري إلى أن بيانات (MUNA) في الكويت تُظهر نتائج واعدة من خلال تسجيل جميع المسافرين القادمين إلى الكويت من البلدان عالية الخطورة في منصة كويت مسافر أو بمنصة  بلسلامة “BelSalamah.com” وإجراء اختبارات فحص  “PCR”الخاصة بهم في مختبرات (MUNA) المعتمدة حيثما كان ذلك متاحاً. واكتشفنا أن عدد الحالات الإيجابية التي دخلت البلاد كان أعلى بثلاث مرات من قبل تقديم وعمل الربط مع نظام (MUNA)،   وهذا يدل على إنخفاض كبير في عدد الحالات المصابة التي تدخل البلاد بشهادات مزورة أو نتائج غير موثوقة.

ومع كل الجهود الجماعية التي تبذلها الكيانات المحلية والدولية لن يمر وقت طويل قبل إعتبار السفر الجوي آمنًا تماماً وسيشعر الناس بالإطمئنان بما يكفي للتمكن من السفر مرة أخرى بأمان و سهولة و موثوقية.