لمساعدة العلامات التجارية في إدارة طلبات التسوق الإلكتروني وتوصيلها عبر دول الخليج

 

دبي – 3 فبراير 2021 – أعلنت منصة Shipa التابعة لأجيليتي والمتخصصة في تقديم الحلول اللوجستية الرقمية وخدمات التجارة الإلكترونية، عن افتتاح مركزين متطورين لتلبية طلبات التجارة الإلكترونية في دبي، لإدارة عمليات الشراء عبر الإنترنت وخدمات التوصيل للعملاء في الإمارات والسعودية والكويت وقطر والبحرين.

وسيمكن المركزين – من موقعيهما في المنطقة الحرة بجبل علي ومجمع دبي للاستثمار  – العلامات التجارية العالمية والإقليمية والمحلية من التوسع بسرعة للاستفادة من النمو الهائل في مبيعات التجارة الإلكترونية في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

ويقع مركزي Shipa لتلبية الطلبات الإلكترونية في كل من المنطقة الحرة بجبل علي بمساحة 60,000 متر مربع وفي مجمع دبي للاستثمار بمساحة 20,000 متر مربع، ويقدمان معاً ما يقدر بألفي موضع تخزين و10,000 صندوق تخزيني ويمتازان بالخبرات التشغيلية والتكنولوجيات الحديثة التي توفرها أجيليتي، الشركة اللوجستية الرائدة عالمياً.

ويقدم المركزين خدمات التخزين للبضائع الخاضعة وغير الخاضعة للرسوم الجمركية؛ وخدمات مراقبة وتجديد المخزون للبضائع الواردة جواً وبحراً وإدارة عمليات الاستلام، وخدمات التخزين، والتعبئة وإدارة المرتجعات مع إمكانية الربط والمحاكاة مع أنظمة التشغيل والتطبيقات التابعة للعملاء ومزودي خدمات النقل والشحن الدولي وشركات التوصيل المحلي.

كما تشمل خدمات القيمة المضافة التي تقدمها Shipa؛ الحلول الرقمية لتلبية طلبات التجارة الإلكترونية والتي يمكن تطويرها لتناسب كافة أسواق دول مجلس التعاون الخليجي. تتضمن هذه الحلول إمكانية الوصول إلى أكثر من 1.2 مليون متر مربع من المستودعات، وخدمات الوساطة الجمركية، وخدمات النقل السريع للبضائع الخاضعة للرسوم الجمركية، وخدمات التوصيل للميل الأخير التي تقدمها  Shipa  للتوصيل  عبر أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والتي تتضمن خيارات الدفع نقداً أو من خلال البطاقات عند التسليم، أو الدفع المسبق عبر الإنترنت.

ويستخدم كلا المرفقين أنظمة رائدة في إدارة المستودعات، ويلتزم كلاهما بمعايير الجودة والصحة والسلامة والأمن والبيئة، ويوفران خدمات التخزين ذات التحكم الحراري بنظامي الأرفف والصناديق التخزينية. ويقدم مركز المنطقة الحرة في جبل علي مرافق لتخزين البضائع الخاضعة وغير الخاضعة للرسوم الجمركية لخدمة تجار التجزئة ذوي المتطلبات اللوجستية الإقليمية.

جدير بالذكر، أن جائحة كوفيد-19 قد سرَّعت من نمو المبيعات عبر الإنترنت والتحول من عمليات الشراء التقليدية إلى التجارة الرقمية عامياً وفي منطقة الشرق الأوسط. وقد كانت مبيعات التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي تنمو سنوياً – حتى قبل الجائحة – بنسبة 21% فيما قدر الإنفاق السنوي على تجارة التجزئة بنحو 230 مليار دولار ، وفقاً لشركة الاستشارات العالمية Consultport.

وفي هذا الصدد قال السيد/ جيريمي إم. سكيرم، مدير النمو والتطوير في Shipa: “إن العلامات التجارية التي تحرص على توفير تجربة مرضية لعملائها في الإمارات والسعودية ودول مجلس التعاون الخليجي كافة هي التي ستتمكن من النجاح والاستمرار. توفر مراكز تلبية الطلبات العالمية المستوى التابعة لـ Shipa الخدمات والحلول التي تضمن تدفقاً سريعاً وفعّالاً وخال من الأخطاء للبضائع من الميل الأول إلى الميل الأخير – وهي سر ضمان رضا العملاء وتكرار الأعمال “.

 

وقد تم افتتاح مركزي تلبية طلبات التجارة الإلكترونية التابعين لـ  Shipaهذا العام كنتيجة مباشرة لتزايد الطلب الناتج عن التسارع الكبير في التجارة الإلكترونية والمعاملات عبر الإنترنت، فالحاجة إلى الكفاءة وتحسين الإنتاجية من العوامل المهمة  التي تبحث عنها الشركات عند الاستعانة بمصادر خارجية لتلبية طلبات التجارة الإلكترونية.

من جانبه قال السيد/ حسن ميكائيل الرئيس التنفيذي لـShipa  للتجارة الإلكترونية الشرق الأوسط: “تقوم Shipa بتوسيع عروض خدماتها لتلبية ديناميكيات السوق المتغيرة، كما أننا سعيدون باستفادتنا من النطاق الكامل لقدرات أجيليتي بالمنطقة الحرة بجبل علي (جافزا) ومجمع دبي للاستثمار الأمر الذي يمكننا من تقديم الدعم اللازم للشركات العالمية والمحلية بشكل أكبر .”